مستثمرون يقاضون عملة ريبل بدعوى انتهاكها قوانين أمنية

مستثمرون يقاضون عملة ريبل بدعوى انتهاكها قوانين أمنية

تعمل شركة « تيلور كوبيلاند » في الدعاوى القضائية المتخصصة بالعملات المعماة وتقنية بلوكتشين، وفي يوم الثلاثاء الماضي قدمت الشركة دعوى قضائية نيابة عن مستثمرين في عملة ريبل، ومنهم رايان كوفي، إذ زعموا أن شركة ريبل جنت أموالًا بوسائل غير مشروعة ومضللة.

فقد مستثمرون كُثُر أموالهم في العملات المعماة، فلماذا يغضب بعض من استثمروا في عملة ريبل؟ تكمن الإجابة في الفارق بين عملة ريبل ومعظم العملات المعماة.

لنأخذ عملة بتكوين مثالًا: تعتمد عملة بتكوين على تقنية بلوكتشين، وهي سلاسل من كتل البيانات الموزعة، وتضطلع التقنية بمهمة إدارة كتل البيانات بمساعدة المعدنين. وتتطلب كل معاملة مالية جديدة إضافة كتلة جديدة إلى سلاسل الكتل، وفي كل مرة يصادق فيها معدن انتهكت قوانين هيئة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية «إس إي سي» ما يلزمها بالإفصاح عن معلومات محددة للمستثمرين، ومنها المخاطر المحتملة على الصعيد الاستثماري. وتشهد الهيئة حاليًا تغييرات من شأنها تنظيم العملات المعماة بما يتماشى مع أحكام القانون.

ويبدو أن الشركة تتقبل الأمور بصدر رحب على الرغم من الدعوى القضائية بحقها، إذ صرح متحدث رسمي باسم الشركة لموقع مرصد المستقبل «قرأنا تغريدة نشرها المحامي مؤخرًا عن هذه الدعوى، غير أننا لم نُبلغ رسميًا بهذا الشأن بعد، وسنقيم صحة تلك المزاعم ومدى استنادها إلى أسس موضوعية عندما يحين الوقت. والحكم على عملتنا المعماة هو بيد هيئة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية فقط، ومن جهتنا فإنا ما زلنا نرى أن عملتنا تعمل وفق أسس قانونية.»

لطالما أثرت الصحافة السلبية على قيمة العملات المعماة، ولهذا قد تتأثر شركة ريبل وإن لم تقف المحكمة إلى صف المدّعين، ولدى المستثمرين المرافعين حاليًا خيارين؛ بيع العملات المعماة أو الاحتفاظ بها ريثما تصدر المحكمة حكمها النهائي.
مصدر الخبر
مرصد المستقبل

إعلان ممول
عروض إستضافة هوستنجر الجديدة

0 thoughts on “مستثمرون يقاضون عملة ريبل بدعوى انتهاكها قوانين أمنية”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *